الحقوق

- لا يشترط لدارس الحقوق أن يكون له ميول أدبية أو قدرات حفظية خارقة، أغلب خريجي كلية الحقوق حاصلين على شهادة ثانوية عامة من الفرع العلمي، بل على العكس أكدت على أهمية تواجد المنطق الرياضي في عقلية دارس الحقوق. 
- هل حقاً من يدرس في كلية الحقوق السورية لن يكون قادراً على العمل خارج بلاده؟ 
على العكس، المشرع السوري مشرع ذكي قام بالجمع بين أهم وأعرق المدارس القانونية العالمية ووضعها في الكتب القانونية السورية، فدراسة التشريع السوري هي دراسة شاملة وكاملة للتشريعات العالمية والتشريعات الدولية، حيث قامت الدكتورة أمل بالتخصص في فرنسا وقامت بزيارات متعددة إلى بريطانيا ولا يوجد أي مانع من السفر والعمل في الخارج. 
- هل الأفق مفتوحة أمام خريج كلية الحقوق للعمل على المستوى المحلي؟ 
طبعاً، بكل بساطة نحتاج لرجال القانون في كل مكان في دوائر الصحة والمالية والإعلامية والنقل والسجل العقاري والشركات والمؤسسات والوزارات، حيث أنَّ غالب الإدارات والقطاعات يتولاها الحقوقيون هذا ما يخلق فرص عمل متنوعة ومتعددة لطالب الحقوق بالإضافة لأنَّ كلية الحقوق تأهل الفرد لامتهان المحاماة والقضاء وللدخول في السلك الدبلوماسي والدستوري والدولي. 
كلمة أخيرة لطلاب الدفعات الجديدة: أهلاً وسهلاً بكم جميعاً، تواجدكم في كلية الحقوق هو خدمة لذاتكم قبل أن يكون خدمة للمجتمع فدراسة الحقوق تثري الشخصية وتقويها.

1-التسجيل في نقابة المحامين لممارسة مهنة المحاماة. 
2-الالتحاق بكلية الشرطة للتخرج كضباط في قوى الأمن الداخلي. 
3-الانتساب لدورة المعهد القضائي للتخرج كقاضٍ يمارس مهنة القضاء. 
4-التعيين في الوظيفة العامة في شتى مجالات القطاع العام. 
5-التدريس في المدارس الحكومية في حال نجاحه بمسابقة القبول. 
6-العمل لدى شركات القطاع المشترك والخاص في شتى المجالات. 
7-العمل الاستشاري لصالح القطاعين العام والخاص. 

تضم كلية الحقوق الأقسام العملية التالية :
القانون الخاص.
القانون العام.
القانون الدولي.
القانون التجاري.
القانون الجزائي.

تمنح جامعة دمشق بناءً على اقتراح كلية الحقوق، الدرجات العلمية الآتية:
1-الإجازة في الحقوق
2-الإجازة في برنامج الدراسات القانونية / نظام التعليم المفتوح.
3-ماجستير التأهيل والتخصص في الاختصاصات التي يحددها النظام الخاص بها.
4-الماجستير في الاختصاصات التي يحددها نظام الدراسات العليا في الكلية.
5-الدكتوراه في الاختصاصات التي يحددها نظام الدراسات العليا في الكلية.

دراسة الحقوق هي دراسة نظرية، تعتمد على الفهم قبل اعتمادها على الحفظ، حيث أنَّ المعلومات المتناولة في هذا المجال كثيفة ودقيقة وتتعلق بكافة جوانب الحياة ؛ و تمتد لأربع سنوات تنتهي بإجراء امتحان وطني للتخرج ويحصل بعدها الخريج على درجة إجازة في الحقوق. 
نظام الدوام فصلي وغالباً يكون عدد المقررات بين الست أو السبع مقررات في الفصل، وتبدأ الخطة الدراسية في كليات الحقوق السورية بتوطيد الأساسيات النظرية لصناعة القانون فتشرح مصادر القانون وأنواعه وأقسامه وتطبيقاته ومن ثم تبدأ الرحلة في أعماق التفاصيل لتدخل في فهم آليات العمل التي تدير الدول والمنظمات وجميع الإدارات والمؤسسات، إليكم لمحة سريعة عن المقررات: 
مدخل إلى علم القانون، القانون الجزائي الذي يدرس الجرائم والعقوبات، القانون الدستوري الذي يدرس آلية تنظيم الدولة وصياغة الدساتير، القانون الدولي العام والخاص والاقتصادي وحقوق الإنسان، وأساسيات التنظيم الدولي، النظم القانونية القديمة كالقانون الروماني والبابلي، الشريعة الإسلامية، الأحوال الشخصية، القانون الإداري، قانون العمل، القانون التجاري، النظم السياسية، نظم الشركات وكثير من المقررات الممتعة والتي تلقي الضوء على كافة جوانب الحياة القانونية العملية والنظرية. 

استمارة التطوع في البوابة التعليمية